مولودية وهران "الحمراوة" يحققون المهم أمام بجاية في انتظار الأهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مولودية وهران "الحمراوة" يحققون المهم أمام بجاية في انتظار الأهم

مُساهمة  Admin في الإثنين ديسمبر 05, 2011 3:06 pm

تنفست مولودية وهران قليلا مساء أول أمس السبت، بعد الفوز المحقق في الجولة 12 من بطولة الرابطة المحترفة الأولى أمام شبيبة بجاية،



مولودية وهران







حيث أوقفت نزيف النقاط بعد سلسلة من
النتائج السلبية المسجلة داخل الديار، بما أن المولودية انهزمت قبل أن
تواجه البجاويين في أربع مواجهات كاملة بملعب أحمد زبانة، آخرها الانهزامين
المتتاليين أمام شبيبة القبائل ووفاق سطيف، وهو ما عقد من مهمة "الحمراوة"
قبل أن يتمكن اللاعبون من تحقيق المهم خلال مباراة الجولة الماضية، في
انتظار الأهم وهو مغادرة المنطقة الحمراء.
التشكيلة كانت عازمة على تحقيق الفوز
واتضح
من خلال مباراة أول أمس أن لاعبي المولودية كانوا يريدون تحقيق الفوز، حيث
كانوا عازمين على تدارك الأخطاء المرتكبة في الجولات الماضية، عندما ضيعوا
العديد من النقاط داخل قواعدهم. فرغم أن الأداء لم يكن في المستوى وهو أمر
غير مهم في هذه الفترة حسب الأنصار، إلا أن لاعبي النادي الوهراني تمكنوا
من تخطي عقبة منافس قوي، حقق العديد من النتائج الإيجابية خارج قواعده.
الإرادة صنعت الفارق
ومن
بين الأمور التي صنعت الفارق خلال مباراة بجاية، الإرادة القوية التي تحلى
بها لاعبو المولودية، وهو ما تجلى في طريق لعبهم طيلة أطوار المباراة. ما
جعل المولودية تفتك نقاط المباراة رغم أن المنافس أدى مباراة في المستوى،
وشكل صعوبات كبيرة على الحمراوة وسيطر على مجريات اللعب، لأن اللاعبين لما
أرادوا الفوز تمكنوا من تحقيق ذلك، ولم توقفهم كتيبة المدرب بوعلي فؤاد رغم
الترسانة التي تضمها، وهو ما يدل على أن الإرادة لعبت دورا كبيرا خلال هذه
المواجهة المصيرية.
حنكوش عرف كيف يشحن بطاريات لاعبيه
وقبل
بداية المباراة حفز المدرب محمد حنكوش لاعبيه في غرف تغيير الملابس
بطريقته الخاصة، حيث سمعنا التقني المعسكري يقول كلاما مؤثرا للاعبين حسسهم
من خلاله بخطورة الموقف وضرورة التضحية من أجل مصلحة هذا الفريق. حتى أن
بعض اللاعبين غلبتهم الدموع وكذا بعض المسيرين، لأن عرف حنكوش كيف يشحن
بطاريات لاعبيه قبل بداية هذا اللقاء الهام، وقام بعمل نفسي كبير.
المولودية اعتمدت على خطة مغايرة
وعكس
المباريات السابقة التي كانت خلالها المولودية تبادر بالهجوم، وتدخل
اللقاء بقوة وتضغط على المنافس منذ بداية المباراة، وهو ما جعلها تنهزم في
العديد من المرات، فإن مباراة بجاية عرفت سيناريو آخر. حيث تركت تشكيلة
المولودية المبادرة للزوار الذين ضغطوا على مجريات اللعب، في حين اعتمد
زملاء اللاعب داغولو على الهجمات المعاكسة السريعة وهو ما أثمر بالنقاط
الثلاث.
"الحمراوة" امتصوا حرارة لاعبي بجاية
وبفضل
هذه الخطة التي كان من الواجب الاعتماد عليها، بالنظر إلى النقائص العديدة
الموجودة في التشكيلة الحالية للمولودية في العديد من المناصب، تمكن لاعبو
النادي الوهراني من امتصاص حرارة عناصر شبيبة بجاية، الذين شكلوا خطورة
كبيرة على دفاع المحليين، بالنظر إلى الترسانة من اللاعبين الذين يضمهم هذا
الفريق القوي.
أنصار "الحمراوة" لعبوا دورا كبيرا في هذا الانتصار
ولا
يختلف اثنان في أن أنصار المولودية وقفوا وقفة رجل واحد خلال مباراة أول
أمس، حيث ساندوا اللاعبين منذ بداية اللقاء وإلى غاية إعلان الحكم عاشوري
عن نهايته، وهو ما كان حافزا معنويا للاعبين خلال هذا اللقاء الصعب. حيث لم
ينقلب الأنصار على عناصر المولودية كما كان عليه الحال في المباريات
السابقة.
نقاط بجاية أعادت الأمل
ويمكن
القول إن نقاط الفوز المحقق أمام شبيبة بجاية، أعادت الأمل للجميع في
المولودية من لاعبين، طاقم فني ومسير وأنصار في تجاوز هذه الأزمة والخروج
من منطقة الخطر التي يوجد فيها الفريق لحد الآن. حيث عاد الأمل من جديد في
إمكانية تحقيق البقاء ضمن حظيرة الكبار، بعد أن سجلت التشكيلة العديد من
النتائج السلبية في الجولات الماضية.
المهمة لم تنته ويجب المواصلة على هذا المنوال
ولم
تنته مهمة لاعبي مولودية وهران بالفوز على أبناء يما ڤورايا، لأن الفريق
مازال في خطر بما أنه يحتل حاليا المرتبة ما قبل الأخيرة. حيث من الواجب
على زملاء بريكي المواصلة على هذا المنوال، واللعب بحرارة كبيرة من أجل حصد
أكبر عدد ممكن من النقاط، فالمهمة حاليا هي إنقاذ المولودية من الوضعية
الكارثية التي توجد فيها.
-----
بدا متفائلا بعد الفوز المحقق أمام بجاية
حنكوش: "الفوز سيسمح لنا بالتحضير في أحسن الظروف للمواعيد القادمة"
كشف
لنا مدرب مولودية وهران حنكوش محمد، أنه سعيد جدا بأداء لاعبيه فوق
المستطيل الأخضر وأن هذا الفوز سيسمح للفريق بالتحضير الجيد للمواعيد
القادمة، حيث قال: "أنا مرتاح جدا لأداء عناصري خلال المباراة التي جمعتنا
بشبيبة بجاية، حيث أن الفوز المحقق في هذه الجولة سيسمح لنا بالتحضير
للمواعيد القادمة في أحسن الظروف، وبعيدا عن الضغط الذي عانينا منه سابقا".
"الحرارة كانت حاضرة بعد التركيز على الجانب النفسي"
وأثنى
مدرب "الحمراوة" على الإرادة القوية التي تحلى بها لاعبون أمام الشبيبة
حيث قال: "الجميع لاحظ بأن عناصري لعبت بإرادة قوية، حيث ركزت خلال الساعات
التي سبقت المباراة على الجانب النفسي من أجل شحن بطاريات اللاعبين وحثهم
على البحث عن الفوز، لذلك لعبوا بحرارة وهو ما ساهم في حصد النقاط كاملة".
"سنسعى للحفاظ على هذه الطريقة في المباريات القادمة"
وأضاف
المدرب السابق لاتحاد عنابة أنه سيسعى جاهدا رفقة عناصره، للحفاظ على هذه
الطريقة خلال المباريات المقبلة التي ستكون مصيرية ومهمة حيث قال: "سنسعى
جاهدين للحفاظ على هذه الطريقة في المباريات القادمة التي تنتظرنا، والتي
ستكون كذلك مهمة ومصيرية لبقية مشوارنا في البطولة".
"لم ننهزم أمام النصرية وفزنا على بجاية، فلم لا تحقيق نتيجة أمام الشلف"
وحول
المباراة القادمة أمام جمعية الشلف التي ستلعب السبت المقبل قال محمد
حنكوش بثقة كبيرة اعتاد على التحدث بها: "لم ننهزم أمام نصر حسين داي بملعب
هذا الأخير في الجولة الحادية عشر، وفزنا على شبيبة بجاية بملعبنا وأمام
جمهورنا في الجولة الماضية، فلم لا نحافظ على هذه الوثيرة ونحقق نتيجة
إيجابية أمام الشلف رغم صعوبة المهمة".
"المهم أن نفوز وليس أن نسيطر ونضغط لننهزم"
وأضاف
محدثنا قائلا: "صحيح أننا لم نلعب بطريقة جيدة خلال مباراة بجاية، لكن في
مثل هذه المواجهات المهم هو تحقيق الفوز وليس أن نسيطر ونلعب بطريقة جيدة،
وننهزم كما جرت عليه العادة في المباريات السابقة التي انهزمنا فيها داخل
قواعدنا، حيث سيطرنا بالطول والعرض وضيعنا النقاط".
"هدفنا تحسين مستوى التشكيلة"
وكشف
لنا مدرب المولودية أن مستوى التشكيلة سيتحسن مع مرور الجولات، خاصة بعد
تحقيق الفوز أمام شبيبة بجاية وأن الهدف القادم هو تصحيح الأخطاء المرتكبة
حيث قال: "سنعمل في الأيام القليلة المقبلة على تحسين أداء التشكيلة، خاصة
بعد أن تمكنا من تحقيق الفوز على حساب شبيبة بجاية، وهو ما سيسمح لنا
بالعمل في هدوء من أجل تحسين أدائنا فوق المستطيل الأخضر".
"سنحضر بجدية للمواعيد القادمة"
وختم
حنكوش حديثه بالتأكيد على أنه رفقة عناصره سيحضرون بجدية للمواعيد التي
تنتظرهم في الجولات القادمة، بالنظر إلى أن مهمة مولودية وهران لم تنته عند
هذا الحد فالمشوار مازال صعبا وشاقا حيث قال: "سنحضر بجدية للمباريات
القادمة وخاصة مباراة الجولة المقبلة أمام الشلف، حيث من الواجب علينا
الاستعداد الجيد للمقابلات التي تنتظرنا فالهدف من ورائها هو تأكيد نتيجتي
النصرية وبجاية".
----
حديث عن إمكانية عودة بن ڤورين وبوسعادة
كثر
الحديث في الآونة الأخيرة عن إمكانية عودة الظهيرين الأيمن والأيسر
للمولودية، بوسعادة العربي وبن ڤورين سفيان خلال الأيام القليلة المقبلة.
وهما اللاعبان اللذان عاقبتهما الإدارة التي حرمتهما من العودة إلى
التدريبات إلى غاية نهاية مرحلة الذهاب شأنهما في ذلك شأن الحارس الغول،
بسبب بعض الأمور الانضباطية على حد تأكيد المسيرين.
سيمثلان أمام مجلس التأديب من جديد
وقد
أشارت مصادرنا الموثوقة، إلى أن بوسعادة وبن ڤورين سيمثلان أمام مجلس
التأديب من جديد خلال الساعات القليلة المقبلة، وقد يكون ذلك اليوم الاثنين
بعد أن قدما الطعن لأعضاء مجلس الإدارة، إثر العقوبة التي صدرت في حقهما
الأسبوع الماضي. حيث أكدت بعض الأطراف أن هذا الثنائي سيدافع من جديد عن
نفسه أمام الأعضاء، وهو ما قد يسمح له بالعودة مقابل دفع غرامة مالية فقط.
بعض الأعضاء أكدوا أن العقوبة لن تخدم التشكيلة
وكما
أشرنا إليه في أعدادنا السابقة، فإن بعض الأطراف تضغط على الإدارة من أجل
استرجاع بوسعادة وبن ڤورين، لأن بعض الأعضاء الحاليين في المكتب المسير
يؤكدون أن العقوبة المسلطة على هذا الثنائي، لا تخدم مصلحة تشكيلة
المولودية التي تبقى بحاجة لخدمات كل اللاعبين، على الأقل في هذه الفترة
الصعبة التي يمر بها الفريق.
بوسعادة: "فرحت لفوز المولودية ومستعد للدفاع عن نفسي من جديد"
وفي
اتصال هاتفي جمعنا باللاعب المخضرم بوسعادة العربي، بعد نهاية مباراة
شبيبة بجاية، أكد لنا أنه سعيد بالفوز الذي حققته المولودية حيث قال: "لقد
فرحت كثيرا بالفوز الذي حققه زملائي أمام شبيبة بجاية، حيث أن التشكيلة
كانت بأمس الحاجة لهذا الانتصار، أما عن قضيتي فأنا مستعد للدفاع عن نفسي
من جديد أمام الأعضاء، لأنني بريء من التهم الموجهة إلي كما كشفت عن ذلك من
قبل".
الغول قد يطرد من التشكيلة
أما
الحارس هواري الغول الذي كان معنيا بالعقوبة المسلطة على اللاعبين في
الفترة الأخيرة، فقد علمنا أن بعض الأطراف ترفض رفضا قاطعا عودته للتشكيلة
خلال هذه الأيام، خاصة المدرب حنكوش. حيث بلغنا أن المسؤول الأول عن
العارضة الفنية متذمر من تصرفات الحارس ومن تصريحاته النارية على غرار مسير
آخر في الفريق، وقد أشارت مصادرنا إلى أن الحارس السابق لجمعية وهران قد
يطرد نهائيا من النادي.
-----
إصابة فدال ليست خطيرة
اتضح
أن الإصابة التي تعرض لها لاعب المولودية الشاب فدال حمودة، واضطرته
لمغادرة ملعب أحمد زبانة عصر أول أمس السبت، بعد مرور 23 دقيقة، ليست خطيرة
وأن اللاعب السابق لشباب بن داود سيعود في أقرب وقت ممكن للملاعب.
مشاركته أمام الشلف ممكنة
وحسب
مصادر مقربة من إدارة المولودية ومن طاقمها الطبي، فإن مشاركة المهاجم
فدال خلال الداربي المقبل أمام أولمبي الشلف، تبقى ممكنة. حيث يسعى الطاقم
الطبي لاسترجاع هذا اللاعب بسرعة بالنظر إلى مردوده والإمكانات التي يتمتع
بها، غير أن الحظ خانه خلال هذه الفترة بسبب الإصابات التي تعرض لها.
وامان سيعوض فلاح أمام الشلف
سيكون
بإمكان حارس تامولودية محمد رضا وامان المشاركة في مباراة الشلف كأساسي
لأول مرة هذا الموسم، بعد أن لازم كرسي الاحتياط في المواجهات 12 السابقة
بسبب خيارات الطاقم الفني، الذي فضل فلاح سيد أحمد تارة وتارة أخرى الغول
الهواري. ولأن فلاح طرد بالبطاقة الحمراء خلال لقاء بجاية والغول معاقب من
طرف الإدارة، فإن وامان سيكون الحارس الأساسي.
سيواجه الشلف للمرة الثانية على التوالي بملعبها
وشاءت
الصدف أن يواجه الحارس السابق لمولودية الجزائر ومولودية بجاية، جمعية
الشلف للمرة الثانية على التوالي بملعب بومزراق، بعد أن واجه وامان في
الموسم الماضي زملاء اللاعب مسعود محمد وفي نفس الظروف وهي غياب الحراس.
حيث سيواجه وامان من جديد تشكيلة الجمعية وسيلعب كأساسي، والهدف هذه المرة
الحفاظ على نظافة شباكه حتى يبرهن على إمكاناته.
لعب بثقة كبيرة أمام بجاية
ورغم
أن وامان لم يشارك في أي مباراة رسمية مع مولودية وهران، إلا أنه دخل
أرضية الميدان خلال المباراة السابقة أمام شبيبة بجاية بثقة كبيرة، حيث عرف
كيف يمتص حرارة لاعبي الشبيبة ومنح الثقة اللازمة لزملائه، بعد أن تحكم في
أعصابه ودخل في أجواء المباراة منذ الوهلة الأولى.
اتحاد مغنية يطلب شريف الوزاني
كشفت
لنا مصادرنا المقربة من المدرب السابق لمولودية وهران شريف الوزاني سي
الطاهر، بأن التقني تلقى في الساعات القليلة الماضية اتصالا رسميا من اتحاد
مغنية الناشط في بطولة القسم الوطني الثاني للهواة. حيث طلبت إدارة هذا
النادي خدمات اللاعب الدولي السابق ليشرف على عارضتها الفنية، من أجل لعب
ورقة الصعود.
سي الطاهر غير متحمس للعمل
وأكدت
لنا نفس المصادر، أن سي الطاهر شريف الوزاني غير متحمس خلال هذه الفترة
للعمل، خاصة أنه انسحب من العارضة الفنية للمولودية في المدة الأخيرة ولا
تحدوه الرغبة للعودة إلى الميادين، بسبب الإرهاق الذي يعاني منه حاليا
وحالته الصحية. حيث طلب الأطباء من اللاعب الدولي السابق الخضوع للراحة
خلال هذه الفترة، وهو ما قد يجعله يرفض العرض المقدم له من قبل المغناوة

Admin
Admin

عدد المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 03/12/2011
العمر : 23

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://cubs-algeria.123.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى